من نحن

لماذا عالم سطور، وصناعة المحتوى العربي؟

صناعة المحتوى العربي

فن صناعة المحتوى العربي، كثيرون تقابِلهم مُشكلة اكتشاف شغفهم أو المفاضلة بين شغفٍ وآخر كلاهما يأخذان جزءا من تفكيره..

ولكن ماذا إذا اكتشفت أنك شغوفٌ بالكتابة وصناعة المحتوى العربي، ولم تمارس شغفكَ منذ سنوات؟

أخرج كنزكَ المدفون بداخلك..

كُن أنت ولا تكن غيرك..

مجالُ الكتابة، وصناعة المحتوى العربي بصفةٍ عامةٍ هو شغفي منذ الصغر، ومن منطلقِ خبرةِ سنواتٍ حصلتُ عليها بفضل الله أولا، ثم بفضل ممارستي لهذا النوع من الشغف، أحببتُ وضْعَ خلاصةِ ما تعلمته على مدار تلك السنوات.

لا أدَّعي الكمال فالكمال لله وحده، وما أكتبه هنا هو مساهمةٌ متواضعةٌ مني، خصصتها في مجال فن صناعة المحتوى العربي، أسأل الله أن تكون دليلًا نافعًا ومرجعًا لي، ولكل شغوفِ بصناعة المحتوى الإلكتروني العربي، وحبًا للمساهمة في إثرائه..

تعددت الأسباب لاختياري البحث والكتابة في مجال صناعة المحتوى العربي ومنها:

  • الدراساتُ العديدةُ التي أشارت إلى ضعف صناعة المحتوى العربي مقارنةً بالمحتوى المكتوب باللغات الأخرى.
  • أنه مجالٌ خصب يمكن استثماره والربح من خلاله.
  • رصدُ أخطاءٍ عديدة يقع فيها صُنَّاع المحتوى ومن ثم تجنبها.

وقد كانت مصادر هذا الموقع الإلكتروني منبثقة من:

  • خلاصةُ خبراتٍ تعلمتها خلال عملي في هذا المجال.
  • مواقع الإنترنت التي تعلمت منها.
  • إجابة أسئلةٍ حصلتُ عليها من قبَلِ من هُم أكثرُ منِّي خبرةً في هذا المجال ومن لهم فضلٌ عليَّ بعد الله عز وجل.

هناك بالطَّبع كتبٌ وأبحاثٌ ومقالاتٌ قتلت هذا الموضوع بحثًا ووفَّت وكفَّت، وربما كان هدفي في إنشاء هذا الموقع هو عرضه بطريقةٍ أكثرَ سهولةً وتبسطًا وإيجازًا وفقًا لمبدأ “خيرُ الكلامِ ما قلَّ ودل”.

لذلك هناك الكثير في جعبة “عالم سطور” يجيبُك عن كافَّة أسئلتك حول فنون صناعة المحتوى العربي، وكل ما يتعلق به، لأنك سوف تشاركنا القراءة حولَ العناوينِ التالية:

  • هل تحب الكتابة؟
  • لمن تقرأ؟
  • أدوات الكاتب.
  • لا تقع فريسة الأخطاء الشائعة.
  • شرف المهنة يحتم عليك أن..
  • حول الشغف إلى مشروع.
  • كيف تكشف عن حصرية المقالات؟
  • ما هو الهايبر لينك؟
  • أسرار لوحة المفاتيح.
  • أنواع المقالات.
  • ابحث في جوجل باحترافية.
  • أكتب أسرع في وقتٍ أقل.
  • أجزاءُ المقال المتكامل.
  • أكتب بحثًا ببساطة.

وما زال في جعبتنا الكثير والكثير في عالم صناعة مقالٍ مفعمةٍ سطوره بالتشويق والفائدة.

تابع معنا كل ما هو جديد في عالم سطور نعدك بأنك سوف تخوضُ تجربةً ممتعةً معنا لأننا نتميز بالإيجاز والبساطة.

سوف نواجه سويًّا تلك السطور التي تغتالها:

  • الركاكة اللغوية.
  • الأخطاء الإملائيَّة.
  • الأخطاء النحويَّة.
  • الأخطاء الأسلوبيَّة.   

فنعطيها قبلة الحياة بعيدًا عن عقم توصيل المعلومات، والقواعد الخاصة باللغة العربية والتي ظُلمت أمام مُحبِّيها وشُوهت أمام طلابها وأُسقط هيبتها فآثروا أن ينفضوا من حولها.   

عالم سطور.. تعنى صناعة سطورٍ تملك لُبَّ القارئ من أوَّل حرفٍ إلى آخر حرف في النص الذي بين يديه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق