مقالات

20 ميزة ينبغي توفرها في كتابة المقالات

كتابة المقالات، ما أكثر المقالات المنتشرة على مختلف المواقع الالكترونية والمدونات وما شابه، ولكن أن يكون المقال متميزا يضيف جديدا لقارئك فهذا يعني أنك قد بذلت فيه جهدا، حتى أخرجته على ذلك الوجه، فإذا أردت أن يكون مقالك ثريا فعليك أن تبذل فيه جهدا وأن تحقق فيه المزايا التالية.

20 ميزة ينبغي توفرها في كتابة المقالات

1- التزم ضميرا واحدا:

من المهم أن يكون مقالك على وتيرة واحدة من حيث توجيهه، فإذا بدأت حديثك بالكلام بضمير المتكلم فإنه يفضل أن تكمل الحديث بهذا الضمير إلى نهاية المقال، مع مراعاة مناسبة هذا الضمير إلى المستهدف الذي توجه إليه حديثك، يمكنك التأكد من ذلك بهذه المقالة التي تقرؤها فإنها موجهة إليك بضمير المخاطب من أولها إلى آخرها.

2- استخدم أدوات الربط وعلامات الترقيم بين الجمل:

أدوات الربط هي التي تنقل القارئ من جملة إلى أخرى، ولكن ينبغي مراعاة اختيار أدوات ربط مناسبة، وإليك العديد من الأمثلة المتعلقة بأدوات الربط، منها على سبيل المثال: مع ذلك، لذلك، مع أن، بينما، لكن، بالنسبة إلى، في المقابل، على العكس، بالرغم من ذلك..الخ، من المهم جدا مراعاتك لعلامات الترقيم ووضعها في أماكنها المناسبة بين الجمل، كالفاصلة، وعلامات الاستفهام وعلامات التعجب، وما إلى ذلك.

3- استخدم الحكايات والمواقف القصيرة لتوضيح نقطة ما:

استخدامك للحكايات والقصص والمواقف القصيرة، لتوضيح فكرة ما في مقالك يحفز القارئ على إكمال القراءة إلى النهاية، ولن يشعر بالملل، فضلا عن أن القصة تختصر الكثير من التفاصيل، وتحفر في ذهن القارئ الفكرة التي تود إخباره بها أكثر من تقديمك لها من خلال السرد المباشر.

4- استخدم الجمل القصيرة:

أغلب القراء ملولون، لا يرغبون في قراءة العبارات والجمل والمطولة، لذا اختر جملا وعبارات قصيرة من خمس إلى عشر كلمات، ولاتزد عن خمس عشرة كلمة، وبذلك تحافظ على تفاعل القارئ معك على طول الخط.

5- اجعل لكل فقرة هدفا أو فكرة واحدة:

اجعل الفقرة من أربع إلى خمس جمل قصيرة، تدور كلها حول فكرة أو هدف واحد.

6- تجنب صياغة جمل متتالية بنفس المعنى:

فبذلك سوف تجعل القارئ يمل من قرائته لجمل متكررة قمت بصياغتها بنفس المعنى، لاداعي للتكرار أو الحشو الذي لا طائل منه، فالقارئ يرغب في التعرف على الجديد في أقل وقت ممكن، والجمل المتتالية التي تحمل نفس المعنى ليست محببة إليه.

7- اكتب جملا ذات تسلسل منطقي:

ساعد القارئ على الانتقال من أول فقرة إلى الفقرات التالية بتسلسل منطقي، كل فقرة تقود إلى الفقرة التي تليها.

8- وظف علامات الترقيم:

الاستخدام الأمثل لعلامات الترقيم يجعل من السهل على القارئ أن يعرف مواضع الوقف والسكوت ويظهر الكلام بوضوح وتسلسل منطقي، تخيل شكل مقالة لم يتم استخدام علامات الترقيم فيها، من البديهي أنها ستكون منفرة للقارئ.

9- استخدم التفاصيل التي تجذب القارئ:

استخدم تفاصيل جاذبة للقارئ حول الشخصيات أو الخبرات أو الأشياء، فالتفاصيل تعطي عمقا أكثر للمقال، والقارئ لايحب التعميمات، راعي أن تكون التفاصيل جاذبة غير مملة.

10- لاتفرط في الإكثار من التفاصيل:

ودع للقارئ حرية التفكير والاستنباط، والقراءة بين السطور.

11- اعتدل في كل أمورك:

في استخدام أدوات الربط، وعلامات الترقيم، وذكر التفاصيل، وابتعد عن المعلومات غير ذات الصلة بموضوع مقالك.

12- اخلق كلمات ذات إيقاع متناغم:

يمكنك بناء الجمل الخاصة بك باستخدام كلمات وأصوات ذات إيقاع متناغم فهي طريقة تظهرك أكثر مرحا وبساطة.

13- العب على وتر الإحساس:

لاتكن جافا في سرد الحقائق للقارئ، يمكنك اللعب على وتر العواطف في وصف الأشخاص والأماكن والأصوات والمشكلات على سبيل المثال، وإنشاء مشاهد ذات جاذبية حسية مثيرة تجذب القارئ إلى إكمال قرائته.

14- لاتخرج عن فكرة مقالك:

لاتشتت القارئ بمعلومات غير ذات صلة بالفكرة الأساسية للقارئ، لأنك بذلك تحدث له نوعا من الإرباك، تأكد من أن كل فقرة تخدم الهدف الرئيسي لكتابة المقال.

15- تحقق من استخدامك للأزمنة بشكل صحيح:

حافظ على اتساق الأزمنة الخاص بمقالك، واختيار أزمنة الأفعال بدقة مناسبة لما تكتبه.

16- تأكد من صحة استخدام علامات الاقتباس

من حيث توظيفها جيدا سواء في نقل عبارات من مصدر آخر، أو تحديد خطابات أو قول أو حوارات لآخرين.

17- اكتب الأرقام بطريقة صحيحة:

يمكنك التعرف على طريقة كتابة الأرقام في مقالك بشكل مفصل من هنا

18- استخدم كلمات بسيطة:

تجنب المصطلحات والألفاظ المعقدة التي لايفهمها إلا المتخصصون، إلا إذا كنت تكتب مقالا متخصصا موجه إلى فئة بعينها.

19- كن دقيقا فيما تقدمه من معلومات:

تأكد من صحة معلوماتك باستخدام أكثر من مصدر، يمكنك الاعتماد أكثر على الكتب والمجلات ومواقع الانترنت ذات المصداقية، وإذا لم تتمكن من التحقق من معلومة ما فلا تدرجها في مقالك.

20- راجع مقالك في النهاية:

لتتحقق من توفر البنود المذكورة أعلاه، راجع مقالك أكثر من مرة لتكتشف أخطائك إن وجدت وتقوم بإصلاحها.

إذا كنت كاتبا أو مدونا شاركنا فضلا بآرائك، وضع بصمتك في عالم الكتابة

المصدر الأصلي: https://bit.ly/2EhDNI6 بتصرف

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق